Show Bookstore Categories

قصة الأمير والشيطان

ByJossef Zoubai

أيها الملاك الصغير الذي تقرا كلماتي وأيها السيد الكبير أهلا بكم في عالم الخيال هنا تنسج القصص والحكايات هنا تخاط العبر والأحكام وتأخد الفائدة من أبسط الحروف والحركات في هذا العالم تنشرح روحك وترتاح نفسك ويمتلأ قلبك راحة ويفيض دهنك صفاء لذا دعني لا أكثر الحديت في هذه المحطة ولتركب معي قطار المتعة لنجول به عالم الخيال . .......................................................... يال الأسف فرت هاربة إلى مكان بعيد لا.يستطيع أحد الوصول إليه ومنذ ذلك الحين لم تخرج. من مخبئها ولا كنها تركت الشيطان يعمل مكانها ظل الشيطان يرافق الصبي ولا يفارقه وكأنه ظله منذ صغره مرت طفولة الأميرفي المتاعب والمشاكل كان أهل القرية يخافون منه ويحذرون أولادهم منه وكانوا يلقبونه بالفتى الشيطاني ولا كن الحاكم المسكين لم يكن يعاقبهم ولا يعاتبهم لأنه طيب القلب مرت السنين وها قد بلغ الامير الخامسة عشر من عمره وكان الحاكم يسعى جاهدا لكي لا يؤذي الناس ولا يؤدوه بكلامهم الجارح كان كل يوم يرسله للغابة مع الحراس لينسى ألمه الذي يعانيه في القرية ولكي لا يؤذي أحدا لأنه كان قويا جدا وكان سريع الغضب و كلما ذهب للغاية يلمح الحراس أمرا غريبا وهو أن كل الحيوانات تفر منه وكان إذا أمسك زهرة تذبل في يده كان هذا الأمر يحطمه ويجعله يذرف الدم من عينيه وهنا كان يكمن عجب الحراس ودهشتهم وأدركوا أن داخل الأمير قلب ينبض بالحب والمودة مثل أبيه ولا كن هناك من يعكر صفوه ويجعله يتصرف كالشيطان كان الحراس كلما رجعوا إلى القصر يخبرون الحاكم بما يجري معهم ولا كن الحاكم لم يكن يصدقهم وفي يوم من الايام قرر الذهاب معهم ليستيقن الخبر ركبوا الخيول واتجهوا نحو الغابة

Details

Publication Date
Jul 20, 2022
Language
Arabic
Category
Fiction
Copyright
All Rights Reserved - Standard Copyright License
Contributors
By (author): Jossef Zoubai

Specifications

Format
EPUB

Ratings & Reviews